بعد توديع فرنسا لبطولة اليورو.. الأزمة تشتعل بين رابيو وبوجبا ومبابي

وَدع المنتخب الفرنسي منافسات بطولة كأس الأمم الأوروبية بعد الهزيمة من نظيره منتخب سويسرا بركلات الترجيح بنتيجة 4/5، وذلك في المباراة التي جمعتهما أمس الاثنين في إطار مواجهات دور ال16 من منافسات بطولة اليورو 2020.

لتنشيط أزمة في مدرجات الديوك الفرنسية عقب إطلاق حكم المباراة صافرة النهاية معلناً خسارة المنتخب الفرنسي وتوديعه بطولة اليورو من دور ثمن النهائي، وخلال السطور التالية نستعرض معكم كيف نشبت تلك الأزمة.

والدة أدريان رابيو

أشعلت والدة أدريان رابيو لاعب منتخب الديوك صراعاً عائلي في منتخب فرنسا، وذلك عقب الخسارة من منتخب سويسرا بركلات الترجيح والخروج من منافسات بطولة  اليورو 2020، إذ بدأت الأزمة مع إطلاق الحكم لصافرة نهاية الوقت الأصلي عندما توجهت والدة رابيو إلى عائلة بوجبا لتخبرهم بأن بول هو السبب في هدف التعادل، نظراً لأنه خسر الكرة وكلف الفريق استقبال هدف التعادل.

تطور الامر وظلت والدة رابيو وعائلة بوجبا يتبادلون الاشتباك اللفظي لفترة من الوقت، بالإضافة إلى أن أقارب بوجبا ردوا على والدة اللاعب بذكر أخطاء رابيو،  حتى طلب الأمن منهم الهدوء في محاولة للحد من الاشتباك.

وبالرغم من ذلك لم تتوقف والدة رابيو عند ذلك الحد، فبعد نهاية المباراة  وخسارة المباراة  بركلات الترجيح توجهت إلى والد كيليان مبابي ووجهت له العتاب على إضاعة المهاجم الشاب لركلة الترجيح الأخيرة، كما طلبت من والد مبابي إعادة تربيته وجعله أقل تكبر كما وصفته.

وواصلت إشعال الأزمة بمهاجمة مبابي والصحافة الفرنسية، وذلك بسبب الطريقة التي تعامل بها اللاعب صاحب الـ 21 عاما، والتي وصفتها بالغطرسة.

منتخب فرنسا

وكان قد تقدم المنتخب الفرنسي أما سويسرا بثلاثة أهداف مقابل هدف، إلا أن المنتخب السويسري عاد للمباراة وعادل النتيجة، لتتجه المباراة للوقت الإضافي والذي لم يسفر عن تغير، ليتم اللجوء لركلات الترجيح والتي رجحت كفة منتخب سويسرا، ليتأهل إلى الدور ربع النهائي.

مقالات ذات صلة