محمد الشناوي قائد الأهلي يعطي دروساً في إنكار الذات

لفت تصرف محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي على منصة تتويج المارد الأحمر بلقب دوري أبطال إفريقيا بعد الفوز على نظيره كايزر تشيفز بثلاثة أهداف دون رد، الأنظار إليه، وذلك بعدما أهدى رئيس القلعة الحمراء محمود الخطيب قميص تخليداً لما فعله اللاعب الأسطوري مع الفريق كلاعباً ورئيساً لقلعة البطولات.

محمد الشناوي

تصرف محمد الشناوي بمشاعر جيدة اتجاه محمود الخطيب، وذلك بعدما توج النادي الأهلي بلقب دوري أبطال إفريقيا في النسخة الحالية من البطولة، ظهر حارس الفريق الأحمر على منصة التتويج وهو يحمل قميص الفريق وعليه اسم رئيس النادي الأهلي، وذلك في رسالة يخلد فيها قائد الفريق ما يقدمه الرئيس الإسطوري للقلعة الحمراء منذ توليه مهمة رئاسة قلعة الأبطال.

وحملت تلك اللقطة التي قام بها حارس مرمى النادي الأهلي رسالة إلى الجميع تشير إلى دور محمود الخطيب الكبير، في عودة المارد الأحمر لمنصات التتويج الإفريقية في عهد بيبو رئيس القلعة الحمراء الذي استعاد مع المارد الأحمر التتويج بالبطولات الإفريقية بعد سنوات عجاف افتقد فيها الفريق إلى حمل لقب الأميرة السمراء تحديداً من عام 2013، حتى حصل الفريق على البطولة في عهد الخطيب مرتين متتاليتين 2020، و2021.

محمد الشناوي وإنكار الذات

لم يكن هذا المشهد الوحيد الملفت للنظر من قائد النادي الأهلي الذي يعطي دروساً لغيره في إنكار الذات، إذ اثناء التتويج وحمل كأس اللقب العاشر، طلب محمد الشناوي من تواجد الثلاثي وليد سليمان، وسعد سمير، وأيمن أشرف حمل الكأس معه، وذلك تقديراً لدورهم في غرفة الملابس وأنهم من أعمدة الفريق الأحمر.

وعقب تلك اللقطة طلب أيضاً محمد الشناوي من رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب أن يظل متواجداً في أرض الملعب، وذلك من أجل أن يرفع كأس البطولة العاشرة، تخليداً للدور الكبير الذي منحه للفريق حتى تحقق حلم التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا.

قد يهمك

زر الذهاب إلى الأعلى