اخبار الكورةاخبار الكورة العالمية

بعد انتهاء الجولة الخامسة – 5 أندية كبيرة تودع دوري أبطال أوروبا مبكراً

من المرات النادرة في دوري أبطال اوروبا التي يكون فيها هناك أكثر من فريق كبير مهددين بالفعل بالإقصاء من دور المجموعات، وذلك بعد إسدال الستار عن الجولة الخامسة التي حملت بعض المفاجآت المثيرة.

وستقام مباريات الجولة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا في منتصف الأسبوع القادم، والتي سيتم خلالها تحديد الفرق 16 المتأهلة إلى ثمن النهائي، والفرق الثمانية التي سترتحل إلى اليوروبا ليج، وأخيراً الفريق الثمانية التي ستودع البطولات الأوروبية بشكل كامل.

ريال مدريد وإنتر ميلان .. المفاجأة الكبرى

لم يتوقع أشد المتشائمين أن يكون حال ريال مدريد في بطولته المفضلة بهذا الشكل، فبعد الإقصاء من دور الستة عشر في الموسمين الماضيين، انحدر مستوى الفريق بشكل أكبر، وبات مهدداً بالفعل بالإقصاء من دور المجموعات في سيناريو سيحدث للمرة الأولى في القرن الحالي.

ريال مدريد مصيره ما زال بيده بفضل فوز إنتر ميلان على بوروسيا مونشنجلادباخ، لكنه مطالب أن يحقق نتيجة الانتصار في مباراته الأخيرة ضد الفريق الألماني، بينما ستطيح به نتيجة الخسارة بجميع الأحوال، أما التعادل سيكون بصالحه إن فاز إنتر ميلان على شاختار، وهذا ليس مضموناً بالطبع.

ومن غرائب هذه المجموعة أن المرشحان للتأهل عندما تم الإعلان عن القرعة هما ريال مدريد وإنتر ميلان، وكلاهما مهددان بالإقصاء الآن، فالنادي الإيطالي وضعه أصعب قليلاً من الريال لأن الانتصار على شاختار وحده لن يكون كافياً، بل يحتاج أيضاً لعدم انتهاء مباراة ريال مدريد وبوروسيا مونشنجلادباخ بالتعادل.

وهناك إمكانية لإقصاء ريال مدريد والإنتر معاً، وهذا في حال تعادل أو انتصار مونشنجلادباخ أمام الفريق الملكي، وتعادل أو انتصار شاختار على الإنتر، وهو سيناريو لا يتمناه عشاق كرة القدم بكل تأكيد.

أتلتيكو مدريد .. معاناة أوروبية

ليس ريال مدريد وحده من يعاني في دوري الأبطال، هناك القطب الآخر في العاصمة الإسبانية قد يجد نفسه خارج البطولة أيضاً رغم انطلاقته المرعبة في الدوري الإسباني، فهو يحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد 6 نقاط فقط، وستكون مباراته ضد سالزبروج بالجولة الأخيرة مثل مواجهات أدوار الإقصاء، من ينتصر سوف يتأهل إلى ثمن النهائي.

باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد

المجموعة الأخيرة تشهد صراعاً ثلاثياً على بطاقتي التأهل، وهناك إمكانية واردة لخروج باريس سان جيرمان أو مانشستر يونايتد من الباب الخلفي، حيث يملك كل منهما 9 نقاط، ويشاركهما في ذلك أيضاً لايبزيج الألماني.

مانشستر يونايتد سيواجه لايبزيج، كل ما يحتاجه هو الفوز ليضمن التأهل، والتعادل سيكفيه أيضاً في حال فوز أو خسارة باريس أمام باشاك شهير، لأنه متفوق على الفريق الألماني بالمواجهات المباشرة، وبالتالي فإن التساوي معه بعدد النقاط سيكون في صالحه.

على الجانب الآخر، ستكون مهمة باريس أسهل قليلاً، لأنه سيواجه صاحب المركز الأخير باشاك شهير، ويكفيه نقطة واحدة فقط من هذه المباراة لكي يضمن التأهل، سواء بعدد النقاط أو بفارق الأهداف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك اغلق مانع الاعلانات موقعنا لا يستخدم اي اعلانات مزعجة .