عبر المدير الفني لـ توتنهام هوتسبير، البرتغالي جوزيه مورينيو، عن سعادته بالفوز على آرسنال في قمة الجولة الحادية عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاءا هدفا السبيرز في الشوط الأول عن طريق الكوري الجنوبي سون هيونغ مين والإنجليزي هاري كين، لكن في الشوط الثاني كانت المباراة من جانب واحد تقريبًا للغانرز.

وقال مورينيو لشبكة “سكاي سبورتس”: “لقد كانت مباراة كبيرة بكل معنى الكلمة، ليس فقط لأنها كانت مباراة توتنهام وآرسنال، أريد أن أعطي كلمات لميكيل أرتيتا، أهنئه لأنه قدم لنا مباراة صعبة للغاية”.

وتابع: “آرسنال كان جيد للغاية ومنظم للغاية، لقد تسببوا في مشاكل، لكن تمكنا من حلها، ولديهم شجاعة تكتيكية مميزة وبروح لا تصدق، إنهم فريق جيد وهو مدرب جيد”.

وأضاف: “كنا نقرأ المباراة ونجري التغييرات للفوز بها لأن كنا متقدمين 2-0 والأمر في أيدينا ضد منافس عظيم وصعب لكن أطفالي أبلوا بلاءً حسنًا اليوم”.

وواصل: “أنا سعيد جدًا بالنتيجة والأداء ولكن بالطبع أردت أن يلعب الفريق في الشوط الثاني بطريقة مختلفة، في الواقع لا تفعل دائمًا ما تريد القيام به لأن خصمك يفرض عليك اتجاه”.

وتطرق للحديث عن كين وسون، اللذان تبادلا الأدوار في الهدفين من خلال التسجيل والصناعة، ليواصلا شراكتهما المميزة: “الأمر لا يتعلق فقط بتسجيل الأهداف و كونهما لاعبين من الطراز العالمي، يتعلق الأمر بأن تكون لاعبًا رائعًا وأن تبذل قصارى جهدك من أجل الفريق، وهو ما يفعلانه”.

وأنهى: “يمكنني أن أتخيل أن الكثير من الناس قالوا قبل خوضنا ثلاث مباريات متتالية ضد مانشستر سيتي، تشيلسي وآرسنال، ستكون لحظة بالنسبة لنا لإسقاط النقاط والعودة إلى (الحياة الطبيعية) لكننا لم نعود إلى الحياة الطبيعية، سنستمر أسبوعًا إضافيًا على في الصدارة ما لم يفوز ليفربول بفارق كبير على وولفرهامبتون”.