التخطي إلى المحتوى

أكد نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، أن مستقبله سيتحدد بناءً على الرئيس الذي سيفوز في الانتخابات القادمة، المقرر إقامتها في الرابع والعشرين من الشهر القادم.

وينتهي عقد البولغا مع الارسا في 30 يونيو المقبل ويحق له التفاوض مع أب نادي ابتداءً من يناير المقبل.

وقال ميسي في مقابلة مع قناة “LaSexta” الإسبانية: لا أريد أن أضع نفسي مع مرشح، إذا قالوا إنني أدير النادي، تخيل لو قلت رئيسًا، أريد شخصًا يفوز ويعيد النادي حيث يستحق، “.

وتابع: “سنرى من سيفوز وبعد ذلك سأقرر ماذا أفعل”.

وأشار: “النادي سيء للغاية، لكنني متحمس وأريد القتال من أجل كل شيء”

وتطرق ميسي للحديث عن قضية شائكة أخرى: “يقولون إنني أختار المدربين، وأن أصدقائي يلعبون في التشكيل، لكن هذا بعيد جدًا عن الواقع”.

وحول بعثه بوروفاكس لبرشلونة الصيف الماضي يطلب فيه الرحيل رسميًا، أوضح ميسي: “اعتقدت أنني أكملت دورة، كنت بحاجة إلى التغيير، كنت أعرف أن هذه كانت سنة انتقالية، أردت أن أرحل وأقوم بعمل جيد”.

وأكمل: “كان قرارًا صعبًا للغاية، عائلتي لم ترغب في الرحيل، كان الأمر مروعًا، لم يكن من السهل أن أقرر مغادرة النادي”.

وكشف: “بارتوميو خدعني في أشياء كثيرة، أفضل عدم البوّح بها لأنني لا أحب الحديث عن أمور خاصة، لكن يمكنني أن أؤكد لكم أن هناك أشياء كثيرة وفي عدة سنوات”.

وأضاف: “علمت أننا إذا ذهبنا إلى المحاكمة، فسأربح القضية وسأرحل مجانًا عن النادي الصيف الماضي لكنني لم أرغب في الذهاب على هذا النحو”.

وعن الهزيمة المهينة أمام بايرن ميونيخ الألماني بنتيجة (8-2)، قال ميسي: “كانت مباراة مروعة للجميع، كنا نعلم أنها كانت معقدة، كنا نخرج من سلسلة سيئة، لكن لا يمكنك تخيل هذه النتيجة”.

وأنهى: “سيكون من الصعب التعاقد مع لاعبين، إحضار نيمار يجب أن يكون مكلفًا للغاية” يلا شوت .