اخبار الكورة العربية

مرتضى منصور يكشف تفاصيل مثيرة ويكذب اللجنة المؤقتة بالزمالك

كشف مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك السابق المعزول بقرار من وزارة الشباب والرياضة، عن تفاصيل مثيرة بشأن خزينة النادي والتعاقدات، ونفى ما أدلت به اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة شئون القلعة البيضاء بعد رحيله.

وكتب مرتضى منصور عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “من المستشار مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك الشرعي إلى من يحاول أن يضلل الجماهير وأعضاء الجمعية العمومية لنادي الزمالك و يخدعهم بالكذب مدعيًا أن خزينة النادي لم يكن بها إلا مليون جنيه فقط وللاسف فهو كاذب”.

وتابع، ” عندما تركت النادي رغما عني بعد اختطافه كان في خزينة النادي 10 مليون جنيه أرسلهم النادي المصري وحوالي 4 مليون جنيه أرسلهم نادي الاتحاد السكندري بالإضافة إلى 4 مليون جنيه كانوا متواجدين في الخزينة من حصيلة الاشتراكات”.

وواصل، “أيها المضلل الكاذب كانت خزينة النادي بها حوالي 18 مليون جنيه وليس مليونًا كما تدعي، هذا بالإضافة إلي 111 مليون جنيه مستحقة للنادي طرف الشركة الراعية من شهر يوليو الماضي وحوالي 23 مليون جنيه هي مكافأة فريق الزمالك لحصوله علي مركز الوصيف رغما عنه في بطولة دوري أبطال أفريقيا هذا بالإضافة إلى 8 مليون جنيه الغرامه التي وقعها اتحاد الكرة علي حارس الزمالك السابق أحمد الشناوي و32 مليون جنيه هي قيمه الغرامة التي وقعها الاتحاد الدولي الفيفا علي اللاعب الهارب إلي نادي المبادئ محمود كهربا”.

وواصل، “إذن أيها الكاذب نادي الزمالك يملك 192 مليون جنيه ولكنك فاشل لم تتمكن من تحصيلهم فكفى تضليلًا وكذبًا وكفى أنكم لم تستطيعوا التعاقد مع أي لاعب منذ أن فتح باب القيد إلى أن تم غلقه إلا من تعاقد معهم أمير مرتضى وهو حمزة المثلوثي وعودة أحمد فتوح وحميد احداد”.

واختتم مهاجما اللجنة المؤقتة في الزمالك، “ارحلوا ايها الفاشلون فنادي الزمالك العظيم اكبر منكم بكثير”.

جدير بالذكر أن الزمالك كان خسر لقب دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي، بهدفين مقابل هدف، يوم الجمعة قبل الماضية.