اخبار الكورة العالمية

يوفنتوس يذل برشلونة بالثلاثة وينتزع الصدارة من كامب نو

تغطية مباشرة للقمة المرتقبة على ملعب “كامب نو” التي تجمع بين برشلونة الإسباني وضيفه يوفنتوس الإيطالي، في الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ورغم أن برشلونة ويوفنتوس ضمنا التأهل بالفعل إلى دور الـ16 من المسابقة القارية، إلا أن الجماهير تترقب المباراة لأنه سيجمع بين الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم البارسا، ومنافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس.

يتربع برشلونة على صدارة المجموعة السابعة بالعلامة الكاملة (15 نقطة) بعد فوزه في الخمس مباريات، ويليه يوفنتوس في المركز الثاني (12 نقطة)، وخلفهما دينامو كييف الأوكراني وفرينكفاروزي المجري بنقطة لكل منهما.

وجاء تشكيل برشلونة بطريقة (4-2-3-1) كالتالي:

في حراسة المرمى: مارك أندريه تير شتيجن.

الدفاع: سيرجينو ديست، رونالد أراوخو، كليمو لينجليه، خوردي ألبا.

الوسط: ميراليم بيانيتش، فرانكي دي يونج.

وسط الهجوم: فرانسيسكو ترينكاو، ليونيل ميسي، بيدري.

وفي الهجوم: أنطوان جريزمان.

وجاء تشكيل يوفنتوس بطريقة (3-5-2) كالتالي:

في حراسة المرمى: جيانوليجي بوفون.

الدفاع: دانيلو، ماتياس دي ليخت، ليوناردو بونوتشي.

الوسط: خوان كوادرادو، آرثور، آرون رامزي، وستون مكيني، أليكس ساندرو

وفي الهجوم: كريستيانو رونالدو، ألفارو موراتا.

ملخص المباراة:

دخل يوفنتوس في أجواء المباراة سريعا وكان الأخطر على مرمى برشلونة في العشر دقائق الأولى، حيث سدد لاعبوه عدة كرات من مسافة بعيدة لكنها لم تصنع الفارق.

وفي الدقيقة الـ13، تمكن رونالدو من افتتاح التسجيل ليوفنتوس من ضربة جزاء حصل عليها بعد تدخل مع أراوخو، لينفذها الدون بنفسه بعدما سدد الكرة في منتصف مرمى تير شتيجن.

وتمكن الأمريكي وستون مكيني من مضاعفة النتيجة للضيوف في الدقيقة الـ20، حيث تلقى اللاعب عرضية متقنة داخل المنطقة من خوان كوادرادو بعد سلسلة تمريران، ليسددها على الطائر في مرمى برشلونة، وتصبح النتيجة (0-2) ليوفنتوس.

أول رد من برشلونة جاء خجولا في الدقيقة الـ22، بعدما أطلق ميسي تسديدة أرضية من خارج منطقة الجزاء تجاه مرمى يوفنتوس، لكن الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون نجح في التصدي لها بنجاح وإبعادها إلى ركنية.

وفي الدقيقة الـ25، كاد يوفنتوس أن يعزز النتيجة بهدف ثالث بعدما أرسل كوادرادو عرضية جديدة داخل منطقة الجزاء وجدت ألفارو موراتا، الذي حولها برأسية لكنه مرت فوق العارضة الأفقية لمرمى برشلونة.

وبعد مرور نصف ساعة، استمرت محاولات برشلونة للدخول إلى المباراة بعد تلقي بيانيتش تمريرة من ميسي ليطلق الكرة من مسافة بعيدة لكنها ذهبت بعيدة عن مرمى يوفنتوس.

واصل برشلونة الضغط على يوفنتوس أملا في تقليص النتيجة، وتبادل ميسي وألبا التمريرات المعتادة بينهما لتأتي الكرة إلى البرغوث داخل منطقة الجزاء ويسددها لكنها ذهبت إلى أيدي الحارس بوفون في الدقيقة الـ36.

مرر ألبا كرة أرضية متقنة داخل منطقة الجزاء إلى جريزمان الذي أعطاها إلى ميسي ليسددها النجم الأرجنتيني بقوة وترتد من دفاع يوفنتوس، لتأتي إلى بيانيتش الذي مررها في الجبهة اليمنى إلى سيرجينو ديست لكنه سددها بعيدة عن المرمى بالدقيقة الـ43.

مع بداية الشوط الثاني، دفع كومان مدرب برشلونة بالمهاجم الدنماركي مارتن برايثويت بدلا من فرانسيسكو ترينكاو.

واصل ميسي تهديد مرمى يوفنتوس بالتسديدات البعيدة بعدما تلقى تمريرة من بيانيتش على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الـ47، ليسددها بقوة لكنها ذهبت إلى أيدي الحارس جيانلويجي بوفون.

وفي الدقيقة الـ49، كاد آرون رامسي أن يسجل الهدف الثالث ليوفنتوس بعدما حصل على الكرة داخل منطقة الجزاء ليسددها تجاه الزاوية اليمنى لمرمى برشلونة، لكن الحارس تير شتيجن تألق في التصدي لها ببراعة.

احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح يوفنتوس بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو، حيث تبين وجود لمسة يد ضد الفرنسي كليمو لينجليه، ونفذها رونالدو بنجاح ليسجل الهدف الثاني له والثالث لليوفي في الدقيقة الـ52 بعدما سدد الكرة قوية في الزاوية اليمنى لمارك أندريه تير شتيجن.

دفع كومان بقلب الدفاع صامويل أومتيتي العائد بعد غياب عقب تعافيه من الإصابة والظهير الأيسر جونيور فيربو بدلا من كليمو لينجليه وخوردي ألبا بعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني.

حاول برشلونة الوصول إلى شباك بوفون وكاد جريزمان أن يحقق ذلك في الدقيقة 57 لكن رأسيته ارتطمت بالعارضة الأفقية واتجهت خارج الملعب.

عاد ميسي ليطلق تسديداته من خارج المنطقة لكن كالعادة وقف لها بوفون بالمرصاد بعدما تصدى لها بنجاح في الدقيقة الـ65.

وأجرى كومان التغيير الرابع في تشكيل برشلونة حيث دفع بلاعب الوسط الشاب ريكي بويج بدلا من بيدري في الدقيقة الـ66، قبل أن يجري أندريا بيرلو مدرب يوفنتوس تغييرين بالدفع بالثنائي رودريجو بينتانكور وأدريان رابيو بدلا من آرثور وآرون رامزي في الدقيقة الـ71 من عمر اللقاء.

وفي الدقيقة الـ76 سجل يوفنتوس الهدف الرابع عن طريق ليوناردو بونوتشي إثر ركلة ركنية بعدما ارتطمت الكرة بكريستيانو رونالدو، لكن الحكم ألغاه بداعي تسلل مدافع الفريق.

في الدقيقة الـ82 دفع كومان بآخر تغييراته بعد إقحام المدافع أوسكار مينجويزا بدلا من رونالد أراوخو.

مصدر الخطورة الوحيد لبرشلونة، ميسي، عاد ليواصل تسديداته على مرمى يوفنتوس في الدقيقة الـ85 لكنه كرته مرت بمحازة القائم الأيمن.

دفع بيرلو بالتغيير الثالث في تشكيل يوفنتوس بعد إقحام أندريا بيرلو بدلا من ألفارو موراتا في الدقيقة الـ86.

واصل بوفون التصدي لتسديدات ميسي في الدقيقة الـ90 بعدما أنقذ الحارس المخضرم مرماه من تصويبة أطلقها البرغوث من داخل منطقة الجزاء وسط غفلة دفاعية من لاعبي الفريق الضيف.

وفي الوقت بدلا من الضائع، استبدل بيرلو نجم الفريق كريستيانو رونالدو ودفع باللاعب فيديريكو كييزا بدلا منه.